معاريف: القاعدة وصلت الأردن وفي طريقها إلى إسرائيل

معاريف: القاعدة وصلت الأردن وفي طريقها إلى إسرائيل

تل أبيب – لا تعدم إسرائيل حيلة أو وسيلة لتبرير استمرار احتلالها لمنطقة غور الأردن، تلك المهمة التي تجند إليها الإعلام والساسة ورجال الفكر ورجال الجيش الإسرائيلي السابقين والحاليين ليجد موقع صحيفة ” معاريف” العبري، السبت، ضالته بمصادر غربية أطلعته على تخوفاتها من تحول منطقة الأغوار في حال انسحبت إسرائيل منها إلى منطقة جذب للقاعدة والمسلحين من كافة أرجاء الشرق الأوسط الين سيتقاطرون ليتجمعوا في المنطقة الواقعة ما بين محافظة الانبار العراقية والصحاري السورية والأردنية ليصبح تأثيرهم قويا على منطقة فلسطين ليغيروا فيما بعد طبيعة وشكل الصراع الفلسطيني–الإسرائيلي، حسب توصيف الموقع الذي اختار لتقريره عنوانا صادما يثير مخاوف الإسرائيليين وغير الإسرائيليين، يقول: “القاعدة وصلت الأردن في طريقها إلى إسرائيل”.

وأضاف الموقع بأن ما سبق ليس كلام وزير الجيش “بوغي يعلون” أو تقديرات القوى اليمينية الإسرائيلية بل هي تقديرات مصادر دبلوماسية غربية مقربة من قمة الهرم في النظام العراقي حذرت من عملية “مسيرة” عابرة للحدود تؤدي إلى انتشار وامتداد المعارك الدائرة في الفلوجة بين تنظيم القاعدة ومسلحين من العشائر العراقية مدعومين من الدولة العراقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث