الراية القطرية: المطلوب تسريع المصالحة الفلسطينية

الراية القطرية: المطلوب تسريع المصالحة الفلسطينية

وتقول الصحيفة إنّه من المهم أن يُدرك قادة حركتي فتح وحماس أهمية خلق المناخ الملائم للحوار وانتهاز فرصة الانفراج السياسي داخلياً والدعم العربي لجهود المصالحة الوطنية من أجل إعادة بناء الثقة بين السلطة الفلسطينية في الضفة والحكومة المقالة في قطاع غزة والدخول في حوار بنّاء، باعتبار أنه لا بديل أمام الفلسطينيين سوى تسريع جهود المصالحة الوطنية وتحويل المبادرات إلى واقع عملي بتفعيل لجان المصالحة الوطنية المنبثقة عن اتفاق القاهرة لإعادة توحيد الشعب الفلسطيني الذي مزّقته الانقسامات والصراعات بين الفصائل طوال السنوات الماضية ما منح إسرائيل الفرص لتنفيذ مخططاتها التوسعية والتنصل من جميع تعهّداتها والتزاماتها تجاه العملية السلمية المتعثرة.

وتضيف أنّ المطلوب أن يدرك قادة الفصائل الفلسطينية أهمية المرحلة الحسّاسة والدقيقة التي تواجه قضيتهم المركزية وأن الوصول إلى هذه الغاية مرهون بتحقيق المصالحة الوطنية ورص الصف ومواجهة المجتمع الدولي الضامن للسلام ومن ثم إسرائيل وذلك لن يكون إلا بالاتفاق على المصالحة الوطنية الشاملة وتشكيل حكومة إنقاذ وطني تضم جميع الفصائل تكون مهمتها الأساسية ضمان المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام الداخلي والتحضير للانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وبغير ذلك لن يستطيع الفلسطينيون مواجهة إسرائيل ولا كسب تأييد المجتمع الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث