واشنطن بوست: إسرائيل وسياسة “التحريض” الفلسطينية ومحادثات السلام

واشنطن بوست: إسرائيل وسياسة “التحريض” الفلسطينية ومحادثات السلام

وأضافت الصحيفة إن الحكومة الإسرائيلية، التي تتابع مواقع وسائل الإعلام الاجتماعية والأخبار في الضفة الغربية ، تقول إن التحريض ضد إسرائيل والأغلبية اليهودية ازداد في الأشهر الخمسة الماضية منذ أن استأنف وزير الخارجية جون كيري المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين.

ونقلت الصحيفة عن مسئولين فلسطينيين قولهم إن الإسرائيليين عادوا إلى سياستهم القديمة بالمماطلة في عملية السلام , وإن الفلسطينيين هم ضحايا الاستفزازات اليومية من قبل السلطات الإسرائيلية التي تحد من تحركاتهم، وتهدم منازلهم وتصادر أراضيهم.

وتقول الصحيفة إنه عندما اجتمع نتنياهو مع كيري الأسبوع الماضي، كانت أول تصريحاته العلنية شكوى لكيري على نظيره عباس، الذي كان قد دعا السجناء الفلسطينيين الذين أطلق سراحهم مؤخرا “بالأبطال” , بينما يطلق عليهم السياسيون الإسرائيليون ووسائل الإعلام “الإرهابيون”.

ونقلت الصحيفة عن نتنياهو قوله إن التحريض من قبل الفلسطينيين يكمن في جذور الصراع ، وأنه لا يوجد اتفاق سلام يمكن أن ينجح إذا استمر هذا التحريض , ولكن كيري لم يعلق على هذا الموضوع علنا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث