ديلي تلغراف: زعيم القاعدة المحتجز في لبنان يمول معارضي الأسد

ديلي تلغراف: زعيم القاعدة المحتجز في لبنان يمول معارضي الأسد

لندن– تقول صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إن زعيم القاعدة المحتجز في لبنان محمد الماجد، الذي أعلن مسؤولية جماعته عن الهجوم الانتحاري المزدوج على السفارة الإيرانية في بيروت العام الماضي، جمع التبرعات الرئيسية للمتشددين في سوريا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين وأوروبيين قولهم إن الفصائل السنية التي تقاتل قوات الأسد، بما في ذلك جبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام، تدار من تنظيم القاعدة، ويجري تمويلها إلى حد كبير من قبل عائلات ثرية في المملكة العربية السعودية ودول الخليج.

وقال مسؤول أمريكي طلب عدم الكشف عن اسمه إن اعتقال الماجد:”على الأقل نكسة مؤقتة، ولكن بالتأكيد ليس ضربة قاتلة لكتائب زياد الجراح، واحدة من الجماعات الإرهابية السنية الأقوى في لبنان”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث