ديلي تيليغراف: ميليشيات عراقية تقتل رهائن بريطانيين

ديلي تيليغراف: ميليشيات عراقية تقتل رهائن بريطانيين

لندن- تقول الصحيفة إنه سُمح لميليشيا عراقية مسؤولة عن قتل أربعة رهائن بريطانيين والعديد من الجنود البريطانيين لدخول الحياة السياسية، على الرغم من عدم وضع سلاحها.

والجماعة مسلحة شيعية تدعمها إيران، العقل المدبر لاختطاف بيتر مور، وهو مستشار بريطاني في مجال الكمبيوتر، جنبا إلى جنب مع أربعة من حراسه في بغداد في عام 2007 على حد قول الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه “العصابة” تخطط الآن لخوض الانتخابات العامة في العراق في أواخر نيسان/ أبريل، على الرغم من أن تحقيق الشرطة البريطانية في مقتل الحراس الأربعة لا يزال مفتوحا.

وتقول الصحيفة: “استفادت هذه الجماعة من عفو الحكومة العراقية لتشجيع الجماعات المسلحة في العملية السياسية السلمية، على الرغم من أن السلطات في بغداد تنزع أسلحة هذه الجماعة التي قوامها 3،000 مقاتل ولم تقبض على الخاطفين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث