الشرق: اجتماع جنيف يشكلّ الخطوة الأولى في مشوار الألف ميل

الشرق: اجتماع جنيف يشكلّ الخطوة الأولى في مشوار الألف ميل

الرياض- رأت صحيفة الشرق السعودية في افتتاحيتها أن الاجتماع الذي عقد الجمعة في قصر الأمم في جنيف، أنّه ربما يشكل الخطوة الأولى في مشوار الألف ميل وصولا إلى تحقيق تطلعات الشعب السوري رغم العقبات الكثيرة الموجودة على الطريق.

وأشارت الصحيفة إلى ظهور بوادر الخلافات في الاجتماع التحضيري حتى على الدول المشاركة في هذا المؤتمر، والذي من المقرر أن يعقد في الثاني والعشرين من كانون الثاني/ يناير المقبل، حيث عارضت بعض الدول وعلى رأسها الولايات المتحدة مشاركة إيران في المؤتمر، إذ يضع الائتلاف السوري المعارض عدم مشاركة طهران شرطا لحضوره مؤتمر “جنيف 2”.

وترى الصحيفة أن الخلافات التي جرت في الاجتماع التحضيري حول قائمة المدعوين ليست سوى مقدمة للعقبات الكبيرة التي تواجه المنظمين للمؤتمر، والتي يقف على رأسها تسمية ممثلي المعارضة ومدى تمثيلهم للطيف الواسع من المعارضة السورية، فضلا عن وجود جماعات مسلحة على الارض ترفض فكرة مؤتمر جنيف والجلوس مع ممثلي النظام السوري من الأساس.

وبيّنت أن كبرى العقبات التي تواجه المؤتمر، تكمن في الاختلاف بين القوى الكبرى حول تفسير بنود الخطة التي تم اعتمادها في مؤتمر جنيف الاول في حزيران/ يونيو 2012 لتسوية النزاع، خصوصا ما يتعلق بالحكومة الانتقالية ومصير بشار الأسد.

واختتمت الشرق افتتاحيتها قائلة: “إن السبيل الوحيد لمعالجة الأزمة في سوريا هو طريق الحل السياسي الذي يحقق تطلعات الشعب السوري المشروعة في الحرية، غير أن كل المؤشرات تقول إن الظروف غير مهيأة حتى الان لإنضاج هذا الحل، وأن فرص نجاح مؤتمر “جنيف 2″ لا تزال ضئيلة، وأن المطلوب من المجتمع الدولي أكبر بكثير مما يجري حاليا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث