الوطن: مصر.. مكافحة الإرهاب أم قانون التظاهر؟

الوطن: مصر.. مكافحة الإرهاب أم قانون التظاهر؟

الرياض – رأت صحيفة الوطن السعودية أن مصر الآن، تعود إلى مواجهة قادة “إرهاب التسعينات” أنفسهم.

وقالت إنه منذ سقوط “الإخوان”، بعزل محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي، بدأت تلوح في الأفق أدخنة الإرهاب، بل إن “خطاب رابعة” ـ في جانب منه ـ كان خطاباً إرهابياً بامتياز، وبدأت بعض التسريبات تكشف عن وجود علاقات بين الجماعات الجهادية وبعض قادة جماعة الإخوان ونتيجة كل ذلك بدأت تظهر على السطح، إذ عادت الجماعات التكفيرية المسلحة إلى لغتها التي تجيدها وهي لغة الدم والقتل والدمار.

وأضافت الصحيفة أن العملية الإرهابية التي استهدفت معسكر الأمن المركزي في محافظة الإسماعيلية، ليست إلا إنذاراً مبكراً، أو إعلاناً عن خطر قادم، يحتم على مصر أن تتعامل مع هذه الجماعات باستراتيجية جديدة.

وقالت: “لا وقت للتخاذل، فالإرهاب يكشر عن أنيابه في مصر، ولن تسلم منه دول المنطقة، بل العالم بأسره؛ لأن الفكر الذي ينطلق منه “الإرهابيون” لا يرى حق الحياة إلا للمؤمنين به”.

وخلصت الصحيفة في ختام كلمتها إلى أن الشراسة والعنف لا يواجهان إلا بمثلهما، وهو ما جعل بعض المحللين يرون أن قانوناً لمكافحة الإرهاب، أولى من قانون التظاهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث