الشرق: الرهانُ الدولي على بقاء الأسد فاشلٌ

الشرق: الرهانُ الدولي على بقاء الأسد فاشلٌ

الرياض- قالت صحيفة الشرق السعودية في افتتاحيتها اليوم إنه إذا كانت القوى الفاعلة عالمياً – واشنطن وموسكو تحديداً- تعتقد أن المعارضة السورية سترضخ في نهاية المطاف لإملاءات «جنيف- 2» وستقبل بدور لبشار الأسد في المرحلة الانتقالية فهي “بالتأكيد تراهن على خيار سينتهي بالفشل، فكل قوى الثورة تجمع على ضرورة أن تكون سوريا المستقبل خالية من الأسد وزمرته”.

وترى الصحيفة أن هذا الغموض في موقف القوى العالمية من الأسد يدفع إلى التساؤل حول رؤيتها لوضعه مستقبلاً، “هل تعتقد واشنطن أنه يمكن لهذا النظام أن يستمر؟”، مقتبسةً من وزير الخارجية الأمريكي جون كيري تصريحاته التي يرى فيها أنه لا مجال لوجود الأسد مستقبلاً.

وبرأي الشرق، فالأداء الأمريكي يثبت عكس ذلك، إذ يبدو أن أحداً لا يضغط في هذا الاتجاه قبل الذهاب إلى جنيف في نهاية كانون الثاني/ يناير المقبل.

وتستنكر الصحيفة موقف المجتمع الدولي من الأسد، حيث ترى أن الاكتفاء برفض استمراره في السلطة دون ممارسة أقصى درجة من الضغط لإجباره على تركها، لن يحقق النجاح في “جنيف 2”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث