الرّاية: النّظام السوري يلتفّ على “جنيف 2”

الرّاية: النّظام السوري يلتفّ على “جنيف 2”
المصدر: إرم- (خاص)

الدوحة- قالت صحيفة الرّاية القطريّة في افتتاحيتها االجمعة إنّ النظام الحاكم في سوريا بدأ مبكرا الالتفاف على ما يمكن أن يتمخض عنه مؤتمر “جنيف 2” من نتائج، من خلال التوجه إلى إصدار هويات جديدة للمواطنين السوريين بذريعة “تهيئة شروط الإقلاع بمشروع الحكومة الإلكترونية”.

فترى الصحيفة أن النظام السوري يريد استباق أي نتائج لمؤتمر “جنيف 2” الذي يفترض أن ينتج عنه “هيئة حكم انتقالي” تقود البلاد إلى حين إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية من خلال إصدار بطاقات الهوية الجديدة، “حيث سيكون أغلب من سيحصل عليها من الموالين للنظام في ظل لجوء وهجرة حوالي خمسة ملايين سوري إلى خارج البلاد، ووجود ما لا يقل عن ربع السوريين المتبقين داخل البلاد في مناطق لا تسيطر عليها السلطة، فضلا عن عشرات الآلاف من المعتقلين والملاحقين من أجهزة المخابرات”.

وأشارت الرّاية إلى أنّ “تيار بناء الدولة السورية” اعتبر النظام السوري “مجرد طرف بين أطراف النزاع المسلح الآن، ولا يمكنه أن يلعب دور الدولة الشرعية، مؤكدا في بيان له أن نوايا السلطة من هذا المشروع أمنية وسياسية وأنه يسعى من خلاله إلى تغيير التركيبة السكانية في البلاد داعيا جميع الأطراف السورية إلى رفض هذه المشروع والجهات الدولية الراعية لمؤتمر جنيف 2، وفي مقدمتها الأمم المتحدة، أن تتدخل لمنع النظام من تنفيذه قبل تشكيل الحكومة الائتلافية المرتقبة”.

وتقول الراية إنّ لجوء النظام في هذا التوقيت بالذات مع الظروف التي تمر بها سوريا، خاصة من ناحية الحرب القائمة، وتشرد ملايين السوريين خارج مناطق سكنهم، واستحقاق مؤتمر جنيف 2، من شأنه توكيد “سعي النظام إلى تزوير إرادة الشعب السوري ليبقى متسلطا على رقاب السوريين الذين ثاروا لنيل حريتهم وكرامتهم وقدموا التضحيات الغالية للعيش أحرارا في بلادهم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث