الرياض: المستوطنات تفضح حديث إسرائيل عن السلام

الرياض: المستوطنات تفضح حديث إسرائيل عن السلام

الرياض – قالت صحيفة “الرياض” السعودية في افتتاحيتها الجمعة إن رئيس وزراء “الكيان الصهيوني” لم يكد يلغي قراره بناء 20.000 وحدة سكنية استيطانية تحت ضغوط أميركية، حتى أعلن بعد أسبوعين تقريبا عن موافقة حكومته على بناء 829 وحدة استيطانية جديدة شمال القدس، رغم علمه مسبقا بأن ذلك سيعرقل محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وترى الصحيفة أن هذه الخطوة الإسرائيلية ليست أمرا جديدا، فمنذ بدء الجولة الحالية من المفاوضات المباشرة في الربيع الماضي زادت إسرائيل سرعة توسيع المستوطنات لتصل إلى أعلى معدل منذ سبع سنوات.

وتقول الصحيفة أن وزير الخارجية الأميركي تعهد بأن يبذل قصارى جهده لإعادة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات للوصول إلى اتفاقية سلام تاريخية.

وتعتبر الصحيفة أن مقاربة كيري هذه تبدو أقل قوة من النهج الذي اتبعته هيلاري كلينتون قبله، حيث تمكنت من إجبار إسرائيل على تجميد المستوطنات في 2010. وبالرغم من الإعلان عن مخططات لبناء 1200 وحدة سكنية جديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية، إلا أن كيري قال إنها لا تشكل عائقا حقيقيا أمام المفاوضات.

وقالت الصحيفة إن عدد المستوطنات ارتفع بنسبة 6.8% في عام 2008وقبلها بنسبة 10.5% في 2005 و 8.8% في 2000.

واعتبرت الصحيفة أن هذه الأرقام مجرد أمثلة على أن إسرائيل لا ترغب جديا في السلام، وأنها تتخذ غالبا محادثات السلام بينها وبين الفلسطينيين لتوسيع مستوطناتها بسرعة كبيرة وفرض أكبر واقع جديد في كل مرة.

وختمت الصحيفة بالقول إنه لذلك يتوجب على الفلسطينيين إطلاق حملة واسعة لإقناع المجتمع الدولي أن إسرائيل تخادع حين تدعي رغبتها في السلام، وأن على الأسرة الدولية أن تتحمل مسؤولياتها في دعم حقوق الفلسطينيين والضغط على إسرائيل من أجل دخول مفاوضات جادة وفعلية تفضي إلى سلام عادل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث