القدس العربي: مفاوضات حزب الله السرية مع الشيطان الأكبر

القدس العربي: مفاوضات حزب الله السرية مع الشيطان الأكبر

وتقول الصحيفة إن التغيير في السياسة الأمريكي مؤخرا سنشهد فصولها في سوريا أولا حيث يحتدم القتال بالوكالة بين إيران وأعدائها الإقليميين، وفي لبنان ثانياً، الذي يشكّل حزب الله ورقة طهران الأعلى صوتاً ووزناً فيها، لتنتقل موجاتها إلى بقية الدول العربية.

وتضيف، يمكن اعتبار الاتفاق الأمريكي الإيراني أساساً لمراجعة تاريخية لمبادئ راسخة في نظريات الحرب والسياسة العالميتين، حيث تبدو سياسة أوباما الأمريكية وكأنها مراجعة اعتذارية كبرى لهذا الخط السياسي الذي طالما اتبعته أمريكا.

وتتساءل الصحيفة، هل قررت الجمهورية الإسلامية الإيرانية بعد 34 عاماً على تأسيسها أن تتحوّل من ثورة إلى دولة، وأن تنتظم حقاً في المنظومة الدولية، فتتفاوض أيضا مع جيرانها الأقربين وتطبّع علاقاتها معهم وليس فقط مع القوى الكبرى أم أن إغلاقها الملفّ النووي كان خطوة اضطرارية دفعتها اليها العقوبات الاقتصادية والسياسية الشديدة ضدها؟

وترى أن أمريكا تتقاطع موضوعياً مع حزب الله في نقطتين رئيستين: أمن إسرائيل ومواجهة القاعدة وأخواتها، فقضية “الاستقرار” في لبنان تعني بالتأكيد قضية “الحرب” في سوريا، وعندها على كثيرين أن يقلقوا حقاً من “سرّية” المفاوضات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث