نيويورك تايمز: هل يخلف قيوم كرزاي شقيقه في رئاسة أفغانستان؟

نيويورك تايمز: هل يخلف قيوم كرزاي شقيقه في رئاسة أفغانستان؟

تحت عنوان “لماذا لا يزال كرزاي صامداً”، كتبت الصحيفة الأمريكية تقول “إن حامد كرزاي يدخل في الفترة الأخيرة من رئاسته، وهو غير مؤهل للترشح لولاية ثالثة، وكانت قد ترددت شائعات طويلة في كابول أنه جهز شقيقه قيَوم خلفاُ له”.

وأضافت الصحيفة “حتى الآن، مع ذلك، فإن الرئيس قد التزم الصمت في هذا الموضوع ، وشقيقه قيوم حتى الآن يبعد نفسه، في حين أن التعاملات التجارية لشقيقهما الثالث محمود وفضائح البنوك والصفقات العقارية المراوغة ينظر إليها على أنها نقطة ضعف الرئيس”.

وتتابع الصحيفة “لم يتضح بعد ما إذا كان ولاء الأسرة سيعرقل انشغال الرئيس المتنامي مع مطامحه الخاصة، جنباً إلى جنب مع خطابه الغاضب ضد الآثام الأمريكية المزعومة التي تسببت في بعض التوتر حول مائدة الأسرة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث