غارديان: نساء مصر يكافحن التهميش والترهيب

غارديان: نساء مصر يكافحن التهميش والترهيب

تنشر الصحيفة مقالا افتتاحيا بعنوان: “نساء مصر يرفضن الترهيب”، وتقول إن المرأة المصرية كانت في قلب الثورة التي أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك وإنها كانت تسير جنبا إلى جنب مع الرجل عندما طالب المصريون بسقوط النظام.

وتضيف كاتبة المقال زينب سلبي أنه على الرغم من هذا وبعد مرور ثلاث سنوات، قال تقرير أعدته مؤسسة تومسون رويترز إن مصر أسوأ دولة من حيث حقوق المرأة في العالم العربي، وتتساءل هل أدى الربيع العربي إلى تراجع مكانة المرأة في المنطقة، خاصة في مصر؟.

ويرى المقال: “أن المرأة المصرية همشت سياسيا بعد الثورة، حيث ألغى المجلس العسكري، الذي يهيمن عليه الرجال.. حصة المرأة في البرلمان، الأمر الذي أدى إلى خفض عدد النساء في البرلمان من 64 إلى 9 عضوات، كما لم تضم لجنة صياغة الدستور أي امرأة.. وكانت الرسالة واضحة: على المرأة المكوث في المنزل وترك السياسة للرجل”.

وتقول سلبي: إن “النساء المصريات عاقدات العزم على مواجهة التحديات التي يواجهنها، فإذا كن قد صمتن على التحرش الجنسي سابقا، فإنهن الآن ينشرن على شبكات التواصل الاجتماعي لفضح التحرش”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث