الخليج: “أم الحيران” والشرعي واللاشرعي

الخليج: “أم الحيران” والشرعي واللاشرعي

وتقول الصحيفة، تدّعي الحكومة الإسرائيلية أنّ بدو النقب ليسوا أصحاب الأرض، مع أنهم رفعوا أكثر من 3 آلاف دعوى أمام المحاكم الإسرائيلية مرفقة بالوثائق والاثباتات التاريخية التي تؤكد ملكيتهم لها، باعتبارهم أولاد وأحفاد وأصحاب الأرض منذ آلاف السنين، إلا أن المحاكم الإسرائيلية رفضت هذه الدعاوى، باعتبار أنّ القضاء الإسرائيلي هو في الأساس جزء من المنظومة العنصرية للكيان الصهيوني.

وتضيف، إذا كان الكيان يدعي بأن عرب النقب ليسوا أصحاب الأرض، فمن هم أصحابها؟

بالتأكيد ليس اليهودي البولندي أو الألماني أو الروسي أو الأمريكي أو الفرنسي، فهؤلاء تم استيرادهم لاستكمال مخطط الاستيلاء على الأرض تمهيداً لتهويدها.

وتختتم الصحيفة بالقول، تدّعي إسرائيل أنّ القرى في النقب غير شرعية . . فهل وجود إسرائيل في الأساس شرعي؟ ومن ليس شرعياً هل له الحق في الحديث عن شرعية أو عدم شرعية الآخر؟

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث