واشنطن بوست: خطة خليجية لتعزيز قوة المعارضة السورية بعيداً عن أمريكا

واشنطن بوست: خطة خليجية لتعزيز قوة المعارضة السورية بعيداً عن أمريكا

واشنطن- ذكرت الصحيفة الأمريكية أن “دول الخليج بقيادة المملكة العربية السعودية تتجه لتعزيز الدعم العسكري للمتمردين السوريين ووضع خيارات سياسة مستقلة عن الولايات المتحدة في أعقاب ما تعتبره فشلا للقيادة الأمريكية بقرار الرئيس أوباما عدم شن ضربات جوية ضد سوريا، وفقا لكبار المسؤولين في الخليج” .

وتنقل الصحيفة عن مسؤولين قولهم إنه “رغم أن السعوديين وغيرهم في المنطقة كانوا يوردون الأسلحة إلى المتمردين منذ بدء القتال في سوريا منذ أكثر من عامين، وتعاونوا مع المخابرات المركزية الأمريكية في عملية بطيئة لتدريب وتسليح المعارضة، إلا أنهم الآن فقدوا الأمل في قيادة الولايات المتحدة”.

وتتابع الصحيفة “بدلا من ذلك، يخطط السعوديون لتوسيع مرافق التدريب التي تعمل في الأردن وزيادة قوة الأسلحة المرسلة إلى جماعات المعارضة التي تحارب العناصر المتطرفة والحكومة السورية في آن معا”.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤوليين خليجيين “قالوا إن العملية الموازية المستقلة عن جهود الولايات المتحدة تجري مناقشتها الآن من قبل السعوديين مع بلدان أخرى في المنطقة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث