نيويورك تايمز: العنف العراقي يعيد الود بين أوباما والمالكي

نيويورك تايمز: العنف العراقي يعيد الود بين أوباما والمالكي
المصدر: نيويورك

ركزت الصحيفة على زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى واشنطن، وتقول “مع العنف المتصاعد في العراق مرة أخرى، والذي أثار المخاوف من إتساع عدم الإستقرار في المنطقة، ضغط المالكي على أوباما للمساعدة في محاربة إرهابيي القاعدة في غرب العراق الذي ينعدم فيه القانون”.

وتلفت الصحيفة إلى أن زيارة المالكي هي الأولى له الى البيت الابيض منذ كانون أول/ديسمبر عام 2011، وقد حصلت تغييرات كبيرة بعد تلك الزيارة.

وتضيف “في نهاية عام 2011 كانت الولايات المتحدة تسحب آخر جنودها بعد ما يقرب من تسع سنوات من الحرب.. الآن، التفجيرات المنسقة مزقت المدن العراقية، ومع تزايد التوترات الطائفية، أدت إلى استعادة تنظيم القاعدة لنشاطه في العراق”.

وترى الصحيفة أن “النكسات السياسية والأمنية على حد سواء وضعت القادة في موقف حرج. فأوباما، الذي أشاد قبل عامين بانخفاض في العنف وأشاد بقيادة المالكي حريص الآن على التركيز على أولويات أخرى، في حين أن المالكي، الذي دفع للانسحاب الأمريكي وحاول أن ينأى بنفسه عن واشنطن، يجد نفسه مضطرا الآن لطلب مساعدة أوباما”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث