الشرق: عودة ليبيا إلى حاضنتها العربية

الشرق: عودة ليبيا إلى حاضنتها العربية

الرياض – لفتت صحيفة الشرق الشعودية إلى أن ليبيا بقيت طويلاً في عزلة عن محيطها العربي، إبان حكم الرئيس السابق معمر القذافي، وهي عزلة حاول النظام السابق تعويضها بالبحث عن حاضنة إفريقية، دون مراعاة للنسيج العربي للشعب الليبي الذي ينسجم في طموحه وتطلعاته مع الشعوب العربية وليس مع الشعوب الإفريقية.

وقالت: اليوم، أصبح النظام الليبي السابق من الماضي، وأصبح حقبة سياسية ولَّت ومضت، والتعويل الآن على الفرقاء السياسيين الحاليين. لكن المراقب يستشعر ثمة خطراً يبرز على السطح من كون بعض الميليشيات وفصائل الثوار في ليبيا تصر على تكرار النهج الخاطئ السابق، عن طريق تكريس العداء والكراهية ليس فقط بين ليبيا ومحيطها العربي، بل أيضاً عن طريق ضرب وقتل اللحمة الوطنية الليبية الداخلية.

واعتبرت مبادرة رئيس الوزراء الثني، إلى زيارة مصر، خطوة مهمة، تهدف إلى توطيد العلاقات الليبية – المصرية، ومناقشة قضايا الأمن الداخلي في ليبيا، وتأهيل الجيش الليبي وتدريبه بواسطة الجيش المصري، وكيفية ضمان أمن الحدود المشتركة الليبية – المصرية، خاصة بعد انتشار فوضى السلاح، وتصدير بعض الجماعات الإرهابية التكفيرية الليبية العنف إلى خارج الحدود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث