المدينة: إلى متى؟

المدينة: إلى متى؟

الرياض – علقت صحيفة المدينة السعودية على خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الأمم المتحدة، معتبرة أنه بمثابة صدمة للضمير الإنساني برفضه الصريح الانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على أراضي 4 يونيو 67 في الوقت الذي طالبت فيه بالتطبيع مع الدول العربية، وهو ما يشكل تنافض صارخ لبنود المبادرة العربية للسلام التي تبنتها قمة بيروت العربية ربيع العام 2002، وبما يعتبر عدوان صارخ على الشعب الفلسطيني وانتهاك خطير لحقوق هذا الشعب وللقانون الدولي الأساسي ولقرارات الشرعية الدولية.

وأوضحت أن نتياهو بخطابه هذا الذي يطلق فيه رصاصة الرحمة على أوسلو والمفاوضات وحل الدولتين وخيار السلام بعد أن كشف بين السطور عن الملامح الحقيقية لوجه إسرائيل البشع، إنما يظهر هذه الدولة العنصرية أمام العالم على حقيقتها كدولة احتلال تمارس الإبادة الجماعية ضد شعب شبه أعزل.

وختمت الصحيفة بالقول: إن السعودية التي أكدت في أكثر من مرة على لسان قادتها وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أن إسرائيل والنظام السوري سيان في ممارساتهما لإرهاب الدولة الأولى ضد الشعب الفلسطيني المحتل والثاني ضد الشعب السوري المكلوم وأنهما يمثلان شكلًا من أشكال الإرهاب والتنظيمات الإرهابية التي تهدد أمن واستقرار المنطقة والعالم ولأن حل القضية الفلسطينية يعتبر مفتاح حل كافة قضايا المنطقة بما في ذلك الإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث