البيان: ليبيا والاختبار الصعب

البيان: ليبيا والاختبار الصعب

وتقول الصحيفة إنّ المسلحين يكادون لا يتفقون على شيء، وسيجعلون بناء نظام ديمقراطي أمراً صعباً على المدى المتوسط على الأقل.

ولا يكمن الخلل في الميليشيات بقدر ما يكمن في غياب إرادة سياسية لتطبيق القانون، لذلك حان الوقت لعقد حوار مع كل الفصائل وقادة الكتائب المتصارعة، والوصول إلى صيغة مشتركة لإنهاء الاقتتال الدائر وتجنيب البلد مزيداً من إراقة الدماء والإنهاك في حروب لا مبرر لها.

وتضيف، الليبيون جميعاً أمام امتحان صعب، فإما أن يتمسكوا بمفهوم الدولة الوطنية التي تكون لكل مواطنيها، ويصطفوا للدفاع عن دولتهم المنشودة، وإما فسيغرقون في الفوضى وتتحول بلادهم إلى مرتع للخارجين على القانون، ولقد آن الأوان لإخراج بلد عمر المختار من الأجندات الأجنبية، ورفض أي تدخل خارجي يجعل البلاد رهينة لتلك الأجندات.

وترى الصحيفة أن الليبيين لا يمتلكون بعد هذا الدمار الهائل، كثيراً من الوقت لإهداره في مشادات وخلافات لا طائل من ورائها، وتعيق الإسراع في توحيد الصفوف، وحشد طاقات الوطن نحو غد أفضل يكون أساسه المصالحة الوطنية وحماية الوطن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث