الرياض: غزة.. درس مفيد..

الرياض: غزة.. درس مفيد..

الرياض – رأت صحيفة الرياض السعودية، أن درس غزة يمكن أن يكون مفيداً، فعظمته أن الشعب الفلسطيني قبل بالمواجهة مع قسوتها وضغوطها، وهي ثمرة تربية متأصلة بكل الأجيال، لكن من حق كل مواطن أن يعيش بسلام لأن الحرب بأساليب الحصار والتجويع ثم الغارات الجوية لا تبني استقراراً حتى لإسرائيل، وذلك أن العالم تعددت قضاياه ولم تصبح هموم المنطقة على جدول الأعمال الرئيسي، والجميع بما فيهم إسرائيل يفهمون ولذلك فمنطق السلام هو من يستوفي شروط الحياة العامة للجميع.

وأشارت إلى أن غزة دمرت وتريد إعادة بنائها، والضفة بدأت تضيق بسبب تمدد الاستيطان، والعرب غارقون في قضايا أصبحت تهدد أمن الجميع وتحولت الأولويات لمسائل مكافحة الإرهاب وعدم تفكك الدول، وهي مهمات طغت على ما يجري على أرض فلسطين رغم أنهم أصحاب المعاناة في لعنة التاريخ الذي وضعهم بين رصاص البارود، والتشريد والحصار.

وشددت على أن غزة إذا كانت قد انتصرت غزة أو هزمت، ليس هو المعنى المطلق للقضية، وإنما كيف نوقف معاناة أربعة أجيال من هذا الشعب دفعوا كل شيء بتضحيات غير مسبوقة، ولكنهم مثلما كانوا ضحية بناء كيان صهيوني على أرضهم واقتلاعهم، فهم ضحية تعدد الانتماءات والولاءات والتي فسرت بأن الغريق يبحث عن النجاة بأي وسيلة، لكن عدم الحياد في قضايا عربية وإقليمية كشف في الأحداث الأخيرة عن ضعف التأييد الشعبي العربي، بينما تصاعد عالمياً وداخل قلاع دول تعتبر إسرائيل حليفاً تاريخياً للفلسطينيين وقضيتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث