الأسد يغازل واشنطن بقصف داعش

الأسد يغازل واشنطن بقصف داعش

لندن – تقول صحيفة الإندبندنت في تقرير أفردت له ما يقرب من صفحتين : إن الرئيس السوري بشار الأسد صعّد من حربه على مسلحي الدولة الإسلامية، حيث تقوم طائراته بقصفهم في الأراضي السورية بينما تقوم بهذه المهمة على الجانب العراقي من الحدود طائرات أمريكية.

وبحسب الصحيفة فإن الرئيس السوري يرغب بإرسال رسالة إلى الولايات المتحدة عبر قصف مسلحي “داعش”،مفادها ” نحن في خندق واحد في مواجهة الإرهابيين”.

ويقول الخبير في الشؤون السورية آرون لوند ” يرغب الأسد بالتأكيد في أن يكون مقبولا دوليا من خلال مشاركته في “الحرب على الإرهاب”، وربما كانت هذه خطته على المدى البعيد”.

وحين سئلت نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية عن الموضوع نفت أن تكون الولايات المتحدة والنظام السوري “حليفين” في ضرب الإرهاب، وقالت إن نظام الأسد هو من سمح لداعش بأن تقوى.

الإندبندنت علقت بأن الأسد لا يستطيع تجاهل الخطر المتنامي لداعش خاصة وهي تهاجم قواته، التي تلفت الانتباه إلى أن مسلحي داعش ركزوا على المواقع المعزولة للجيش السوري في شمالي وشرقي البلاد بعد النجاحات التي حققوها في العراق.

ويقول أبي شهبندر الخبير الاستراتيجي لمجموعة التحالف الوطني السوري إن المعارضة السورية هي الوحيدة التي تواجه الجهاديين فعليا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث