المدينة: مفاوضات مختلفة

المدينة: مفاوضات مختلفة

الرياض – رأت صحيفة المدينة السعودية أن عودة فريق التفاوض الإسرائيلي إلى طاولة مفاوضات القاهرة، مجددًا وقبوله المتكرر للهدنة وإصرار الوفد الفلسطيني – في المقابل – على مطالبه وإعلانه عن جاهزيته لمواصلة مقاومته للعدوان والصمود في وجه آلة الحرب الإسرائيلية بكل جبروتها، يثبت أن المفاوض الفلسطيني بدأ يعي أصول اللعبة التفاوضية بعد أن فرضت المقاومة الفلسطينية الباسلة ودماء الشهداء واقعًا سياسيًا جديدًا لم يعد في استطاعة إسرائيل تجاوزه.

وبيّنت أن تلك المفاوضات سواء أسفرت عن نتائج إيجابية تحقق للفلسطينيين مطالبهم العادلة أم لا، فإنهم لا يمكن أن يكونوا الجانب الخاسر.

وأرجعت الصحيفة، السبب إلى أنهم ليس لديهم ما يخسرونه، وإنما الدور الآن على إسرائيل كي تبدأ مسيرة الخسائر التي دشنتها مع شنها الحرب على القطاع، وحيث بدأت بالفعل تتلقى الصفعة تلو الصفعة من قبل المجتمع الدولي فيما بدت تعي جيدًا أن غزة هي التي تعني “الجرف الصامد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث