الخليج: تصويب البوصلة العربية

الخليج: تصويب البوصلة العربية

صحيفة الخليج الإماراتية تتناول في افتتاحيتها موضوع الاتجاهات البديلة بالنسبة للعرب، وتتسائل الصحيفة هل يغير العرب اتجاه بوصلتهم المتجهة غرباً، وبالتحديد نحو الولايات المتحدة، إلى اتجاهات بديلة، خصوصاً نحو الشرق ودول أخرى ذات تأثير اقتصادي وسياسي للتخلص من عبء التبعية والابتزاز والارتهان والحماية التي تحمل في جذورها السيطرة والهيمنة .

وتضيف الصحيفة الإماراتية أن الانخراط في التحولات الدولية الجارية، يخرج الدول العربية من الهامش والذيلية إلى لعب دور يتناسب مع قدراتها وإمكاناتها، أي التفاعل الإيجابي في حالتي الصراع والتعاون وهما سمتان من سمات النظام الدولي .

وتشير الخليج إلى أن أحادية العلاقات العربية مع الدول الغربية وفي طليعتها الولايات المتحدة، كشفت عن فجوة واسعة في علاقات غير متكافئة على الإطلاق، كما حجمت من دور وتأثير الدول العربية بما لا يستقيم مع العلاقات الدولية الصحيحة، خصوصاً أن الدول الغربية لم تراع مصالح العرب على الإطلاق، بل كانت على الدوام تقف في الصف المعادي لهم .

وتختم صحيفة الخليج الإماراتية افتتاحيتها بالقول إن تصويب علاقات العرب الدولية بات ضرورة ملحة، وتعديل اتجاه البوصلة لا بد منه، إذا كان العرب يحرصون فعلاً على أن يكون لهم دور على الساحتين الإقليمية والدولية، خصوصاً أنهم باتوا في وضع لا يحسدون عليه، وعلى عتبة الخروج من التاريخ والجغرافيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث