الاتحاد: إرادة شعب مصر

الاتحاد: إرادة شعب مصر

صحيفة الاتحاد تتناول في افتتاحيتها، للكاتب محمد الحمادي، المشهد المصري، وبحسب الصحيفة كان المشهد عظيماً محلياً وإقليمياً وستكون له تأثيراته الدولية… فبالأمس وبتنصيب عبدالفتاح السيسي رئيساً منتخباً لمصر طوت المنطقة «جزءاً» من مرحلة صعبة من الأزمات والإرباكات والارتباكات والفتن والانقسامات السياسية المتلاحقة.

وترى الصحيفة الإماراتية بان الدعم الإماراتي – السعودي لمصر لا يعرف الحدود وليس له سقف وهذا الدعم ليس مالياً فحسب، لكن الأهم منه هو الدعم المعنوي والسياسي في المحافل الدولية، الذي تسعى من خلاله الإمارات إلى أن تعود مصر إلى دورها الريادي والقيادي الذي لا غنى عنه في ظل تداعيات تجتاح المنطقة.

وتبين الاتحاد أنه لا شك بأن الحشد الكبير من قادة وزعماء ورؤساء ووفود العالم في حفل التنصيب، يبعث برسائل قوية للمترددين أهمها أن عليهم أن يحسموا مواقفهم وأن يتخلوا عن ترددهم، وأن يراجعوا آراءهم ووجهات نظرهم بشأن ما يحدث في مصر منذ الثلاثين من يونيو الماضي.

وتختم صحيفة الاتحاد الإماراتية افتتاحيتها بالقول إن على المتربصين بمصر أن يدركوا أن الشعب المصري هو من يقرر مصيره ومستقبله ويدرك تماماً ما يريده لوطنه، وليس من الصواب أن يتدخل أي طرف أو بلد في الشأن الداخلي لمصر، وهذا ما أكده خادم الحرمين الشريفين، وهو المسار نفسه الذي اعتمدته الإمارات تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وما أكده أكثر من مرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال لقاءاته بالوفود الرسمية أو الشعبية المصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث