الوطن: عودة أمريكا إلى العراق

الوطن: عودة أمريكا إلى العراق

أبوظبي – قالت صحيفة الوطن الإماراتية إنه كان شاقا على الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن يتراجع عن قراراته السابقة بشأن وجود قوات أمريكية في العراق ولكن التطورات التي جرت في بلاد الرافدين وما جاورها من دول ومناطق أثار مخاوف البيت الأبيض من أن يحقق تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” على الأرض ما لا تستطيع الولايات المتحدة وكردستان والحكومة العراقية استعادته مرة أخرى.

وأضافت أن الرياح جاءت بما لا تشتهي سفن واشنطن إذ ظهرت تلك القوى المسلحة من الفراغ الذي أحدثته تجربة العراق وسوريا وليبيا واليمن وغيرها من الفراغات بعد الغزو الأمريكي للعراق قبل أكثر من عشر سنوات، مشيرة إلى استجابة واشنطن سريعا للنداءات والاستغاثات التي صدرت من أربيل لأن المخاطر أصبحت حقيقية وقريبة من حدود عاصمة كردستان ولم تجد نداءات نوري المالكي السابقة مثل تلك الاستجابة الفورية.

وبينت أن بغداد في نظر واشنطن ليست مثل أربيل خاصة بعد أن وضعت كردستان يدها على مواقع النفط في كركوك وهذا ما يهم واشنطن أكثر من أي مصالح أو صداقات أو تحالفات أخرى فعين واشنطن على النفط ثم على الموقع الاستراتيجي ثم على وضع الحلفاء في كردستان..ولذلك تحركت واشنطن بقوة هذه المرة لصد خطر قوات داعش.

ورأت الوطن في ختام افتتاحيتها وجود منافذ وفرص عديدة للخروج من المأزق السياسي والعسكري والأمني والاستراتيجي الذي تعاني منه بؤرة الصراع في العراق وسوريا، ولكنها تحتاج إلى البدء من الأسباب والعوامل التي أدت إلى كل تلك الفوضى لعزلها ومعالجتها بطرق سياسية وليست أمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث