الراية: لا للتنازل عن شروط المقاومة

الراية: لا للتنازل عن شروط المقاومة

وتقول الصحيفة إن شروط ذلك هو انسحاب إسرائيل من الضفة الغربية وغزة وليس فقط من غزة. ومن هنا فإن المجتمع الدولي يجب عليه أن يُدرك أنه لا تعديل ولا تراجع عن مطالب الشعب الفلسطيني الذي حدّدتها المقاومة ويتفاوض وفد موحّد من الفصائل بالقاهرة وأن على إسرائيل أن تعي ذلك وعليها أيضاً أن تعي أنها لن تحقق أي نصر بعدوانها الغاشم على غزة ولا بديل أمامها إلا الرضوخ للمطالب الفلسطينية.

وتضيف، لقد أصيب العالم أجمع بالصدمة والعار بسبب الدمار الذي خلّفه العدوان الإسرائيلي على غزة والذي لم يستثن لا بشر ولا مباني أو منشآت ولذلك فمن العار أيضاً السكوت على الجريمة التي ارتكبتها إسرائيل في حق الإنسانية، ومن المهم أن يُدرك الجميع، بمن فيهم إسرائيل، بأن المقاومة الفلسطينية التي قبلت بالهدنة وأَجبرت إسرائيل عليها، لم ولن تخسر شيئاً وأن أصابعها لا تزال على الزناد، فهي مثلما مدّت يدها من أجل السلام والتهدئة فإنها في الوقت ذاته سترد بكل قوة على أي خرق إسرائيلي.

وترى الصحيفة أن المطلوب عربياً ودولياً وإسلامياً بلورة التعاطف الدولي الكبير مع الشعب الفلسطيني والإدانات التي صدرت ضد إسرائيل إلى قرار دولي بتجريمها ومحاسبتها في الجنائية الدولية وإن على نتنياهو أن يُدرك أن إسرائيل لن تكون آمنة إلا إذا وفّرت الأمان للشعب الفلسطيني وأن محاولاته بفرض شروط مُسبقة حول التهدئة من شاكلة نزع سلاح المقاومة لن تنجح لأن المقاومة قد غيّرت الواقع على الأرض وأنها لا تمثل حماس فقط ولا الجهاد الإسلامي وإنما الشعب الفلسطيني الذي لن يقبل بنزع سلاح مقاومته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث