البيان: غدر إسرائيل

البيان: غدر إسرائيل

أبوظبي – قالت صحيفة البيان الإماراتية إن إسرائيل تصر دائما على انتهاج سياسة الغدر ونقض المواثيق واختراقها اتفاق الهدنة في غزة، مشيرة إلى أن المجزرة التي ارتكبتها في رفح تؤكد عجز المجتمع الدولي وقصور شرعيته عن الضغط لإجبار إسرائيل على احترام الهدنة ووقف العدوان فضلا عن تقديم الحماية اللازمة للمدنيين الفلسطينيين العزل.

وأضافت الصحيفة أن إفلات قوات الاحتلال الدائم من العقاب هو السبب الرئيس لتمادي هذه العصابات الإجرامية في حرب الإبادة في غزة ورفضها الدؤوب الامتثال للقانون الدولي والشرعية الدولية ولم يعد خافيا عدم جدوى موجات الاستنكار والشجب مع إسرائيل لأنها لا تؤمن إلا بشريعة الغاب وسفك دماء الأبرياء والسطو على ممتلكات الآخرين فقوات الاحتلال تسقط كل أوراق التعايش وترفض الآخر وتسعى للقضاء عليه وممارساتها الهمجية تفضح للمرة الألف هذه العقلية التي تشربت الإرهاب والقتل بدم بارد”.

ونبهت إلى أن الحرب كارثة إنسانية ليس فقط بسبب ضحاياها وإنما لكونها تكشف وتغذي ظواهر سلبية وقبيحة من عنف وعنصرية واضطرابات أمنية لكن إسرائيل لم تكن يوما جادة في البحث عن السلام وإنما تريد فرض إرادتها مقابل الصمت والاستسلام، مشيرة إلى أن ما تتعرض له غزة اليوم ليس حادثا عارضا أو رد فعل لتوجيه بضعة صواريخ صوب إسرائيل إنه مخطط مرسوم وجزء من استراتيجية طويلة الأمد لتصفية المشروع الوطني الفلسطيني ونسف كل أسس إقامة دولة فلسطينية وليس مجرد الوقوف في وجهها.

وقالت البيان في ختام افتتاحيتها: إن الصمود الأسطوري للشعب الفلسطيني في غزة يجسد فصلاً جديداً من فصول تشبث هذا الشعب بحقوقه الوطنية وبكل شبر من أرضه وتمسكه باستعادة وطنه السليب ونيل واسترجاع حقوقه المهدورة، وإن الجريمة الإسرائيلية الراهنة ضد سكان القطاع حركت مشاعر الجميع الذين وجدوا أنفسهم في خندق واحد تحت النيران وفي مواجهة عدو واحد فالمصائب قد تحرك الشعوب نحو التماسك، داعية للتوجه إلى وحدة الكلمة ووحدة العمل الوطني الفلسطيني، وإعطاء النضال الفلسطيني صورته وجوهره الموحد في صد العدوان ومواجهته بكل الوسائل لنثبت للعالم أن القضية الفلسطينية هي قضية الجميع وليست قضية فصيل دون آخر وأن تحرير المنطقة من الاحتلال هو هدف الجميع ومبتغاه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث