الراية: قرار ينتصر للشعب السوري

الراية: قرار ينتصر للشعب السوري

الدوحة – تحلل الصحيفة القطرية “الراية” قرار تصويت مجلس الأمن الدولي بالموافقة وبالإجماع على مشروع قرار يسمح بدخول مساعدات إنسانية إلى السوريين من خلال معابر حدودية مع دول الجوار، دون الحاجة إلى موافقة دمشق، وترى أنه خطوة إيجابية كبيرة من المجتمع الدولي.

وتعتقد الصحيفة أن القرار هو من أجل مساعدة ملايين السوريين في الداخل الذين توزعوا نازحين تقطعت بهم السبل وحرموا من أبسط مقومات الحياة، وبين محاصرين من قبل قوات النظام في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار، وقضوا جوعا على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي.

وفي كل مرة، كان مجلس الأمن يريد إصدار قرار تحت البند السابع يضمن معاقبة دمشق بصفتها الجهة التي تعيق وصول المساعدات إلى الشعب السوري المسكين، تعترض روسيا والصين وتتخذان موقف النظام السوري نفسه، وتفشلان القرار بالفيتو.

وبحسب تقديرات الأمم المتحدة، هناك 8.10 مليون شخص على الأقل داخل سوريا في حاجة عاجلة للمساعدات، ونصف هؤلاء في المناطق الواقعة تحت سيطرة الثوار أو المناطق التي يصعب على وكالات الإغاثة الوصول إليها.

وتختم الراية بأن القرار الأممي بإدخال المساعدات للسوريين عبر أربعة معابر حدودية تسيطر عليها المعارضة يعتبر خطوة أولى في الاتجاه الصحيح من أجل نصرة الشعب السوري ودعم صموده في مواجهة جرائم النظام الاستبدادي في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث