الراية القطرية: العالم يستنجد بقطر

الراية القطرية: العالم يستنجد بقطر

وتقول الصحيفة إن هذا يثبت ما لقطر من رؤية حكيمة وثقل دولي كبير يؤهلها لقيادة الجهود الدبلوماسية من أجل التوصل لاتفاق يوقف العدوان الإسرائيلي ويعمل على حل أسباب الأزمة.

وتضيف أنّ الشعب الإسرائيلي غير قادر على تحمل الضغوط وأن يكون في مرمى نيران المقاومة، لذلك بدأ التصدع في جدار الجمهور الداخلي الإسرائيلي الذي شعر أن قيادته السياسية أقحمته في مهاترات ومغامرات سياسية دفع هو ثمنها وحده، فبعد أن فشل جيشه وقبته الحديدية في حمايته من صواريخ المقاومة شعر أنه في ساحة المعركة وحده بلا نصير، إضافة إلى نجاح المقاومة في كسب المعركة الإعلامية والحرب النفسية مع العدو الصهيوني من خلال توجيهها رسائل مباشرة إلى الإسرائيليين بأنهم لن يذوقوا طعماً للأمن والأمان طالما افتقده أطفال غزة وشعبها المحاصر.

وترى الصحيفة أنّ النجاحات القطرية على شتى الأصعدة وبالأخص الصعيد الدبلوماسي جعلت الأمم المتحدة وعواصم القرار في العالم تطرق بابها للتدخل، وقيادة جهود نشطة لإنهاء النزاع لما لها من قدرة على إطفاء نار الحروب والمساهمة في إحلال السلام العالمي دون التنازل عن الثوابت، فقطر لن تخذل الشعب الفلسطيني ولن تسمح بتمرير أي اتفاق ينتقص من حقوق الفلسطينيين ويتنازل عن الثوابت، فالاحتلال الإسرائيلي هو سبب الأزمة وبرحيله تنحل المشكلة، لذلك المطلوب فوراً هو وقف العدوان وإنهاء الاحتلال وفك الحصار الظالم عن غزة، ليشعر أهلها بالحرية بعيداً عن غارات الاحتلال وصواريخه الحاقدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث