البيان: عدوان المستوطنين

البيان: عدوان المستوطنين

أبوظبي – نبهت صحيفة البيان الإماراتية إلى خطورة الوضع في القدس وكل محافظات الضفة على خلفية الجريمة التي اهتزت لها الأبدان وهي حرق الطفل “محمد أبو خضير” حيا والتي أوصلت حالة الغضب إلى المستوى الذي ينذر بنشوب إنتفاضة أخرى كرد فعل شعبي طبيعي على جرائم الاحتلال ومستوطنيه مع بقاء الاحتمالات مفتوحة بأن تشهد الفترة المقبلة مزيدا من التصعيد الصهيوني ستقابله هبة شعبية وردة فعل فلسطينية أقوى وأوسع.

وأضافت أنه “هكذا يتعامل الاحتلال الإسرائيلي مع الفلسطينيين على الدوام وكأنهم ليسوا بشرا ويختلق المبررات والأعذار للإمعان في اعتداءاته وغطرسته فأخفى حقيقة مقتل المستوطنين منذ البداية لكي يفسح لجيشه المزيد من الوقت لمواصلة ممارساته الهمجية ضد الشعب الفلسطيني دون اكتراث بالقيم الإنسانية أو القوانين والأعراف الدولية وأطلق العنان لعصابات المستوطنين في مستعمرات الضفة الغربية ليصعدوا أنشطتهم الإجرامية الدموية وهو ما يؤشر لتحول خطير وغير مسبوق وينذر بأبعاد مأساوية فوق مأساة الحصار والاحتلال”.

وشددت الصحيفة على حاجة الفلسطينيين إلى حماية ليأمنوا إرهاب هؤلاء القتلة منوهة في هذا الصدد بالتحرك الشبابي لتشكيل لجان حماية شعبية لمطاردة المستوطنين الذين يستهدفون البيوت والممتلكات الفلسطينية في مناطق التماس في الضفة.

وأشارت إلى أن هذه التطورات تضاف إلى عوامل عدة أخرى قد تعجل في اندلاع انتفاضة ثالثة ستجهض ما تبقى من أوهام التفاوض لدى من أدمنها منها شعور الفلسطيني بعدم وجود أفق سياسي لأي حل وأنه سيبقى يعاني من الاحتلال الصهيوني بعد إطلاق يد المستوطنين ليمارسوا إرهابهم الممنهج تحت حماية الجيش الإسرائيلي.

وطالبت بإيقاظ العالم من سباته والدفع في اتجاه توفير الحماية للفلسطينيين والتذكير بأن هناك شعبا مظلوما يحتاج إلى دعم لحل قضيته، مؤكدة أنه لن يتم نزع فتيل الانتفاضة إلا بإنهاء التصعيد الإسرائيلي في الضفة وغزة ووقف الاستيطان وفتح آفاق سياسية تفاوضية مع الفلسطينيين وهذا لا يبدو ممكنا في ظل حكومة متطرفة لا تؤمن بغير العنف والإرهاب سبيلا ووسيلة فيما يبقى المطلوب فلسطينيا أن تتحقق المصالحة كاملة ومواجهة الاحتلال وممارساته ورفض إملاءاته وأي حلول جزئية والتوجه للمحاكم الدولية لتثبيت جرائم الاحتلال والسعي لمعاقبته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث