البيان: محاربة الإرهاب واجب الجميع

البيان: محاربة الإرهاب واجب الجميع

وتؤكد صحيفة البيان الإماراتية في افتتاحيتها على قضية رئيسية وغاية في الاهمية وهي رفض الإرهاب بكافة صوره وأنماطه، وعدم السماح لشرذمة من الإرهابيين اتخذوا هذا الدين لباساً يواري مصالحهم الشخصية، ليرعبوا المسلمين الآمنين، أو أن يمسوا وطننا أو أحد أبنائه أو المقيمين الآمنين فيه».. بهذه الكلمات أكد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، أن المملكة العربية السعودية ستواصل محاربة الإرهابيين، مندداً في الوقت ذاته بـ«تيارات وأحزاب غايتها زرع الفرقة بين المسلمين»، مشيراً إلى «بعض المخدوعين بدعوات زائفة ما أنزل الله بها من سلطان، فلم يفرقوا بين الإصلاح والإرهاب».

وتضيف الصحيفة أنه من باب أن الدين الإسلامي هو دين الوحدة والأخوة والترابط والدعوة بالتي هي أحسن، وليس دين الترهيب والتخويف والفرقة، فعلى من تناسوا ذلك أن يعوا جيداً أن مقاصد ديننا العظيم هدفت إلى أن يكون المجتمع الإسلامي أنموذجاً للترابط والصفح والتسامح، وهذا ما شدد عليه خادم الحرمين في كلمة له بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وتختم الصحيفة افتتاحيتها بالقول إن الجماعات التخريبية والإرهابية، حينما تشرع لنفسها قتل الأبرياء وارتكاب الجرائم التي لا يقبلها أي دين سماوي أو قانون وضعي، فهي تتطلب من المجتمع أن يقوم بدوره وواجبه الوطني ضد أعمال التخريب والعنف والإرهاب، وعناصرها التي تسيء إلى الدين، فعلى أبناء المجتمع أن يشاركوا بفاعلية في إحلال الاستقرار والسكينة، وأن يستشعر الجميع أنهم شركاء في حماية الأوطان وحفظ أمنها واستقرارها وحراسة مكاسبها ومنجزاتها، وهم معاً ضد الإرهاب ويد واحدة في التصدي لأعمال التخريب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث