الوطن: جغرافيا جديدة تتشكل

الوطن: جغرافيا جديدة تتشكل

أشارت صحيفة الوطن الإماراتية إلى دول تولد بين ثنايا الفوضى والغفلة والأحداث المتناقضة مع حركة التاريخ التي تدعو إلى وحدة الأمم وليس إلى تفتيتها وتجزئتها، مشيرة إلى أن ذلك ينطبق على كردستان مثلها مثل كل الدول التي ولدت من رحم الصراعات الطائفية والأثنية في الماضي والحاضر.

ونبهت إلى أن الخطوة التي اتخذها رئيس إقليم كردستان العراق لن تكون الأخيرة في سلسلة التطورات المتسارعة في العراق وسوريا، فستتلوها خطوات “انفصالية كاملة” قد يعلن البرزاني في نهايتها “دولة كردستان المستقلة ذات السيادة”.

وأضافت الافتتاحية أنه من المؤكد أن قيام دولة كردستان سوف تكون شرارة تحريك “القومية الكردية في تركيا وسوريا وإيران ثم ما حدث في العراق”، منبهة للمؤمتمر الذي عقده الأكراد في أربيل العام الماضي برعاية البرزاني لبحث مستقبل أكراد سوريا، مما يشير إلى أن الرجل يحلم بدولة كردستان الكبرى، وهي عبارة عن أجزاء من شمال شرق العراق وشمال غرب إيران وشمال شرق سوريا وجنوب شرق تركيا.

وتنتقد الصحيفة في خاتمة افتتاحيتها دور الجامعة العربية مشيرة إلى أن التاريخ سيدوِّن أهم نقطة في سجله الأبدي وهي أن الجامعة العربية كانت غائبة بإرادتها ودون إرادتها، بوعيها ودون وعيها، فالتاريخ لا يرحم ولا يجامل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث