اليوم: بان كيمون.. الأمين غير الأمين!

اليوم: بان كيمون.. الأمين غير الأمين!

الرياض – استهجنت صحيفة اليوم السعودية، وقوف العالم مكتوف الأيدي أمام الأزمة السورية، وأتاحته كل الفرص للنظام هناك لأن يستخدم كل ألوان البطش والإرهاب ضد شعبه إلى أن تفلتت الأمور، وتحول القطر السوري إلى وكر لكل ألوان الرايات السوداء والصفراء، حتى لم يعد بوسع الأمم المتحدة سوى أن تنسحب من دورها لتتحول إلى (صفر على الشمال) في هذه القضية الخطيرة.

ورأت أنه يفترض بالأمم المتحدة أن تقرأ وتعي الدرس جيداً من خلال القضية السورية، في تعاملها مع العراق بعد تفاقم الأوضاع هناك نتيجة للسياسات الطائفية الهوجاء لحكومة نوري المالكي.

وقالت: “رغم ممارسات المالكي الاقصائية التي عبثت بالمكونات العراقية لحساب فئة واحدة مدعومة من حكومة الملالي في طهران، إلا أن الأمم المتحدة لها رأي آخر، فالأمين غير الأمين، والذي اتضح ضعفه أمام مصالح القوى الكبرى انصاع، وعلى خلاف موقفه من سوريا لرعاية مصالح تلك القوى؛ ليصرح لصحيفة “نويه تسوريشر تسايتونج” السويسرية في عددها الصادر يوم الجمعة الفائت، أن الولايات المتحدة وإيران ليستا بحاجة إلى تفويض من مجلس الأمن للتدخل في الوضع العراقي، وأنه يتعين على الولايات المتحدة أن تقرر ما إذا كانت ستتدخل في الصراع بواسطة قوات برية أو بوسائل عسكرية أخرى، بل ذهب إلى ما هو أبعد من ذلك عندما طالب كل دول الجوار بدعم حكومة المالكي في مكافحة الإرهاب على حد وصفه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث