الرياض: تفعيل قوة القرار الإسلامي

الرياض: تفعيل قوة القرار الإسلامي

الرياض- قالت صحيفة الرياض السعودية في افتتاحيتها إن القوة التي يشكلها العالم الإسلامي يجب ألا تكون حبيسة بعد جغرافي أو انتماء سياسي من الممكن أن يعيق إكمال حدتها واستغلال موارد بلدان العالم الإسلامي الاستغلال الأمثل.

وأضافت الصحيفة أن التجارة البينية بين الدول الإسلامية ضعيفة ولا ترقى إلى مستوى الطموحات، وإن كانت التوقعات تشير إلى أن حجمها سيسجل متوسط نمو سنوي بنسبة 7% بين عامي 2013 و2016 ليبلغ صافي التجارة البينية نحو 500 مليار دولار سنة 2016، مما يبعث على التفاؤل للرقي بالتجارة البينية إلى 20 % عام 2015.

واعتبرت الصحيفة أن ذلك مؤشر جيد يبعث على التفاؤل وإن كان لا يرقى إلى مستوى التطلعات، موضحة: “الإمكانات أكبر والموارد متنوعة والموقع الممتد يجعلنا نطالب أن يكون التنسيق الإسلامي – الإسلامي أشمل من أن يكون محصوراً في أرقام ضعيفة لا تؤثر كثيراً في دوران عجلة الاقتصاد العالمي الذي نطمح أن نكون فيه قوة يتم التعامل معها من منظور التكافؤ والقدرة على مسايرة المتغيرات حتى نكون قادرين على المشاركة الفاعلة في اتخاذ القرار الدولي من خلال ثقل سياسي اقتصادي يكون مبنياً على وحدة إسلامية حقيقية تتعامل مع الواقع”.

ورأت الصحيفة أن قوة الإسلام أكبر من البعد الجغرافي أو حتى السياسي أو الاقتصادي وأيضاً الاجتماعي، فالشعوب الإسلامية وإن اختلفت مشاربها فإن الإسلام يجمعها ويوحد صفوفها.

واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بالقول: “يجب استغلال هذا الانتماء ليس فقط لدى الشعوب وإنما أيضاً حكومات الدول الإسلامية من أجل أن يكون التكامل أكبر وأكثر رسوخاً مما هو عليه الآن حتى يكون لدينا صوت مسموع مؤثر كما يجب أن يكون”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث