البيان: أوهام حل الحسم العسكري

البيان: أوهام حل الحسم العسكري

أبوظبي- نشرت صحيفة البيان الإماراتية افتتاحية بعنوان: “أوهام حل الحسم العسكري” حول الأزمة في سوريا، قالت فيه: “منساقا وراء وهم الحسم العسكري، يتواصل حصد المزيد من أرواح المدنيين بالبراميل المتفجرة والصواريخ الحربية، التي تستهدف التجمعات السكنية الغاصة بالأطفال والنساء في حلب وغيرها من المدن المنتفضة، بل وصل الأمر إلى استهداف مخيم للنازحين قرب الحدود السورية الأردنية، في استهتار واضح بأبسط المبادئ الإنسانية، وفي سعي على تصدير الأزمة إلى دول الجوار”.

وتابعت الصحيفة في افتتاحيتها قائلة إن ما يسمح بالمضي في الأساليب العبثية التدميرية هذه، هو الصمت الدولي على هذه الممارسات وغياب أي دور لمجلس الأمن من شأنه أن يشكل رادعاً لهذا العنف.

وأضافت: “مثل هذه السياسات التدميرية التي تُجبر الملايين على اللجوء إلى أقطار الجوار، هي بحد ذاتها أكبر تهديد للسلام الدولي، الذي يفترض أن ينعكس في قرارات صادرة عن مجلس الأمن توقف هذه التهديدات”.

ورأت الصحيفة أن منعكسات الأزمة السورية المتواصلة كارثية على صعيد الدول المجاورة لسوريا، فهذه الدول وخصوصا لبنان والأردن تتحمل الآن تبعات الأحداث التدميرية التي تعصف بسوريا، نظراً للأعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين الذين تدفقوا على هذين البلدين دون أن يكون لديهما قدرة على استيعابهم، بالإضافة إلى المخاطر الأمنية المتعاظمة نتيجة تدفق آلاف الإرهابيين من مختلف أقطار الأرض إلى سوريا، وتسرب أنباء عن استعداداتهم لنشر نشاطهم خارج هذا البلد العربي النازف.

واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بالقول: “آن للمجتمع الدولي أن يأخذ دوره في الأزمة السورية، وآن للقرارات الدولية أن توضع في خدمة الحل السياسي المتفق عليه بين جميع الأطراف المعنية، بعيداً عن أوهام الحسم العسكري الذي يطيل من أمد الأزمة ويتسبب بالمزيد من العنف، ذلك العنف الذي يغذيه دعم بعض الأطراف الإقليمية، وتوهم هذه الأطراف بأنها قادرة على حسم المعركة لصالح مشاريعها في المنطقة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث