المدينة: العراق.. وماذا بعد؟

المدينة: العراق.. وماذا بعد؟

الرياض – رأت صحيفة المدينة السعودية أن من يريد تفسير الذي جرى ويجري في العراق، يجب أن يضع في الحسبان أن حكومة المالكي وجيشه قاما على أساس طائفي، وأنه ظل ينتهج أسلوبًا في الحكم يقوم على أساس تهميش الطائفة السنية وتخوين قادتها وملاحقتهم، وهو السبب الأكبر في استمرار الأزمة العراقية، بما يؤكد على وجود أطراف من داخل النظام لها مصلحة في استمرار الأزمة وإحداث عملية التقسيم على أساس مذهبي.

واعتبرت الصحيفة أن محاولة استثمار المالكي للأوضاع الراهنة في العراق كمحاولة لفتح الباب أمام الحرس الثوري الإيراني للتغلغل في العراق تحت ذريعة الرفض الأمريكي لتقديم هذا الدعم، وكمحاولة لكسب الدعم والتأييد الدولي بتصوير نفسه بأنه يواجه أخطر تنظيم إرهابي في العالم، وافتقاره إلى المصداقية في مواجهته للتحديات الأمنية لفترة ما بعد الانسحاب الأمريكي من العراق، كل ذلك يثبت فشله في إدارة الشأن العراقي وأنه المسؤول الأول والأخير عما يحدث الآن في العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث