الخليج: التهديدات الإسرائيلية

الخليج: التهديدات الإسرائيلية

أبوظبي – قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن قادة الاحتلال الإسرائيلي يهددون السلطة الفلسطينية بكل ما في جعبتهم بسبب التوافق الفلسطيني ويطلبون من العالم عدم الاعتراف بالحكومة الفلسطينية الجديدة لأن قيامها سيشجع “الإرهاب”.

وأضافت أن هذا السعار المتدفق من هؤلاء المسؤولين قد يظهر لغير المتدبر أن الاحتلال مهتم حقا أو خائف فعلا من قيام هذه الحكومة ومن ينظر فيما جرى يدرك أن الفلسطينيين لم ينقص حماسهم أو طلبهم للمفاوضات، كما أن التركيبة التي يوافق عليها الطرفان الفلسطينيان المتنازعان تعطي صدقية لأية مفاوضات قادمة لأنها تتضمن ضمنا موافقة حماس عليها خصوصا أن الاحتلال الإسرائيلي طالما كان يصرخ بأن أي اتفاق مع السلطة الفلسطينية ناقص لأنها لا تمثل كل الفلسطينيين.

وأكدت أن الاحتلال لا يريد الوصول إلى أي اتفاق سواء كان التمثيل الفلسطيني كاملا أم منقوصا ما يريده هو تنفيذ خططه والمفاوضات تشكل غطاء لهذا التنفيذ.

وأشارت إلى أن المفاوضات هي اللعبة لكنها تصبح مكشوقة كلعبة لو أدى الكيان فيها دورا متناسقا فلو جرت المفاوضات على نحو متواصل من دون التوصل إلى اتفاق فسيكون هذا كشفا للمماطلة “الإسرائيلية” فالمماطلة تحتاج إلى ما يشبه الصدقية ولهذا فافتعال المشكلات هو الذي يعطيها اللون الذي تحتاجه ولأن ما يفعله الكيان ليس إلا جزءا من اللعبة فكذلك تهديداته.

وقالت الخليج في ختام افتتاحيتها إن قطع علاقة إسرائيل مع السلطة خسارة لها إلا إذا تم القطع وفقا لمتطلباتها أي تقطع العلاقة فيما لا يضر مصالحها وتبقيها فيما ينفعها مثل التنسيق الأمني، مشيرة إلى أنه ليس في مصلحة الكيان حل السلطة لأن عبء الاحتلال ونفقاته ستنتقل إليها بعد أن تكفل العالم بالنفقات فالتهديدات الإسرائيلية جوفاء لأن تنفيذها ليس في مصلحتها وهي ممكنة في حال واحدة وذلك إن قررت ضم الضفة الغربية أو معظمها وهذا الأمر ليس واردا الآن بهذه الصورة الفجة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث