الخليج: المصالحة مهمة عاجلة

الخليج: المصالحة مهمة عاجلة

أبوظبي – قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن الفلسطينيين والعرب تنفسوا الصعداء عندما تم تحديد موعد لتشكيل حكومة فلسطينية تعكس المصالحة بين فتح وحماس بعد سبع سنوات من القطيعة والانقسام بين شطري الوطن الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضافت أنه “بينما كان الفلسطينيون والعرب ينتظرون طي صفحة الماضي المؤلم وفتح صفحة جديدة تؤرخ لمرحلة جديدة فجأة تبرز الخلافات من جديد حول بعض الوازارات .. إضافة إلى خلافات أخرى مضمرة فتؤجل إعلان الحكومة وبالتالي تؤجل إستكمال المصالحة وإنهاء الانقسام”.

وتساءلت في هذا الصدد هل الخلاف حول حقيبة وزارية أو تعارض وجهات النظر حول رئاسة المجلس التشريعي الذي ستمثل الحكومة أمامه يستحقان تأجيل المصالحة؟ أم أن ذلك أهم بكثير من مصلحة القضية الفلسطينية التي يجب ألا تعلوها أية مصلحة .

وأكدت الخليج أنه كان من المفترض أن تهون كل تضحية من أجل الوطن والقضية لا أن تساق الحجج والتبريرات أيا كانت صحتها للتهرب من استحقاق مصيري لأن استمرار الانقسام صار عبئا ثقيلا وتحول إلى عامل سلبي يراهن عليه العدو ويستخدمه وسيلة جديدة يضيفها إلى فائض قوته في مجرى سياساته العدوانية التوسعية لذلك هو يرى في المصالحة خطرا على هذه السياسات ويقف منها موقفا عدائيا واضحا ويعمل على إحباطها بكل الوسائل الممكنة .

ودعت – من أجل إحباط مرامي العدو – إلى أن تتحول المصالحة إلى أمر واقع في أقرب وقت ومن أجل أن تأخذ القضية الفلسطينية مسارها الطبيعي وتصويب البوصلة باتجاهها من المفترض أن تكون الوحدة الوطنية هدفا عاجلا وتقود إلى تفعيل نضال الشعب الفلسطيني في الاتجاه الصحيح الذي يحقق أهدافه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث