الوطن: الخطوة الأولى في حل أزمة سوريا

الوطن: الخطوة الأولى في حل أزمة سوريا

أبوظبي – قالت صحيفة الوطن الإماراتية إن سوريا متخمة بالتدخلات الخارجية حتى أصبحت مرتعا لكل الجيوش والمليشيات والجماعات الإرهابية المشهورة في العالم، كل له هدفه ومصالحه وتحالفاته وارتباطاته وكل له سنده ومصادر تمويله، وكل له أسلوبه في التعامل مع القضية السورية.

وأضافت: أن الوجود الأجنبي المكثف أسهم في تعقيد المشكلة حتى أصبح حلها مستحيلا، فقد أخفق السكرتير السابق للأمم المتحدة كوفي عنان في مهمة التوصل إلى تسوية للصراع الداخلي لسبب واحد هو أنه لم يعد صراعا داخليا إنما أصبح في ذلك الوقت صراعا إقليميا بالكامل ثم انتقل درجات أعلى وأخطر ليصبح صراعا دوليا بالوكالة أحيانا وبالأصالة أحيانا أخرى.

وأشارت إلى أن هذه التعقيدات دفعت الدبلوماسي المخضرم الأخضر الإبراهيمي إلى اليأس من حل ناجز أو ممكن في ظل الظروف الحالية التي تعيشها سوريا وأزمتها المتفاقمة. فتقدم باستقالته عن المهمة غير نادم على ما بذله من جهد هائل ومتواصل.

واستدركت الصحيفة بالقول “إن هذا لا يعني أن لا حل نهائيا إنما الحل يكمن في تفكيك التعقيدات العصية من خلال جهد دولي لتفريغ سوريا من القوى الأجنبية أولا المساندة للنظام القائم أو تلك التي تساند المعارضة السورية بالسلاح والرجال”.

وأكدت الوطن أنه إذا اتفق الطرفان الدوليان المتصارعان من خلال “الفيتو” على أن تكون الخطوة الأولى الجديرة بالاهتمام هي تطهير سوريا من القوى الخارجية فإن ذلك سيقرب المسافة الفاصلة نحو الحل، مضيفة أن تفريغ سوريا من المقاتلين الأجانب يمهد الطريق نحو نشاط دبلوماسي قد يكتب له النجاح بعد فشل تجربتين قادهما رجال معروفون بمهارتهم الدبلوماسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث