الخليج: إنذار أوروبي

الخليج: إنذار أوروبي

أبوظبي – قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن الأوربيين بدأوا على ضوء نتائج الانتخابات الأخيرة الخاصة بالبرلمان يتساءلون عن مستقبل الاتحاد الأوروبي بعدما حقق اليمين تقدما ملحوظا على حساب الأحزاب المؤيدة للاتحاد.

وأضافت، “رغم أن الأحزاب الكبيرة المؤيدة لأوروبا الموحدة احتفظت بالأغلبية في البرلمان إلا أن تقدم اليمين بدأ يثير قلقا خصوصاً أن الميول الشعبية المؤيدة لليمين بدأت تتعاظم، إذ إن ما حققته أحزاب اليمين في هذه الانتخابات وهي الثامنة منذ العام 1979 يعتبر ضربة موجعة للأحزاب الكبيرة المؤيدة للاتحاد الأوروبي ما يستدعي منها إعادة النظر بسياساتها الاقتصادية والاجتماعية التي أثرت بشكل كبير في توجهات الناخبين”.

وأشارت في هذا الصدد إلى أن الأزمات الاقتصادية المتفاقمة وسياسات التقشف وارتفاع نسبة الضرائب التي يرى المواطن الأوروبي أنها نتيجة البرامج والسياسات الخاطئة التي تتبعها الأحزاب المؤيدة للاتحاد، أثرت بشكل سلبي في توجهات الأوروبيين وانعكس ذلك في صناديق الاقتراع.

ونبهت الخليج إلى أن ذلك يعتبر جرس إنذار حقيقي للاتحاد الأوروبي ودعت الأحزاب المؤيدة للاتحاد لأن تأخذه في الحسبان وأن تعمل خلال السنوات الخمس المقبلة على إقناع المواطن الأوروبي بأهمية الاتحاد وضرورته وبأن الخطوات والسياسات الاقتصادية والاجتماعية هي في خدمته ولمصلحته وخصوصا السياسات الاقتصادية والضريبية وتلك المتعلقة بقوانين الهجرة التي بدأت تثير ضيق الأوروبيين في السنوات الأخيرة بعد تزايد عدد المهاجرين القادمين من إفريقيا والشرق الأوسط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث