الوطن العمانية: طباخ السم آكله

الوطن العمانية: طباخ السم آكله

صحيفة الوطن العمانية تتناول في افتتاحيتها موضوع الإرهاب، ومحاولة الغرب إخفاء دعمه له، حينما يتحدث عكس ما يفعل، إذ إن معلومات المتابعين جيدا لملف الإرهاب تؤكد ستمرار الدعم الغربي له بكل قوة، وتسلط الضوء على ما يجري فعلا من عمليات تدريب للإرهابيين برعاية واشراف غربي، وبدعم كامل منه.

وتضيف الصحيفة أن المعلومات تقول إنه في منطقة فزان الليبية حيث الصحراء القاحلة يقوم معسكر لتدريب الآلاف من الإرهابيين من جنسيات مختلفة، يرعى هذا الموقع الحلف الأطلسي بشكل مباشر ومسؤول فيقدم له التمويل والأسلحة والدعم والرعاية الجوية، وقام مؤخرا بنقل ما يقارب الخمسة آلاف ارهابي إلى سوريا عن طريق تركيا التي وفرت لهم الغطاء الكامل لدخولهم الآمن إلى الأراضي السورية .. ويمكن لهذا العدد ان يزيد بحكم الحاجة إليه، ذلك انه يتوفر في المركز الليبي كل الاحتياجات العددية عندما تدعو الحاجة.

وتشير الوطن العمانية إلى انه نظرا لأن السيناريو الليبي فشل نقله إلى الساحة السورية فإن الناتو يحاول استبداله بسيناريو آخر يتمثل في توفير الحماية والرعاية لمعسكرات تدريب الارهابيين الذين يرسلون إلى سوريا كما هو الحال بالنسبة لمركز فزان في ليبيا الذي تحميه مظلة اطلسية من الطائرات التي تحوم فوقه على مدار الساعة بإشراف بريطاني وفرنسي.

وبحسب الصحيفة العمانية فان المراقبين يعتقدون أن هذا المعسكر أصبح يشكل تهديدا، ليس على سوريا وحسب بل على غيرها من الدول بما فيها الدول المصنعة والمصدرة والراعية لهذا الإرهاب التي على ما يبدو سوف يتعين عليها دفع ثمن لا يقل فداحة على ما تدفعه سوريا والعراق حاليا التي جرى تصديره إليها.

وتختم الصحيفة افتتاحيتها بالقول إن المؤكد أن الغرب لن يتمكن من تلافي هذا الخطر الا اذا تخلص من ازدواجيته في التعامل مع خطر الإرهاب واعتباره خطرا يستهدف الجميع وبالتالي ضرورة تكاتف الجميع في التصدي له، وأولى الخطوات المطلوبة في هذا الشأن من ممولي وداعمي التنظيمات الإرهابية التوقف عن ذلك وتجفيف المنابع التي تمدها بالحياة، ونعتقد ان النجاح يمكن أن يتحقق اذا صدقت وخلصت النيات، لكن من الواضح ان داعمي الإرهاب ما زالوا يراهنون على بقائه بعيدا عنهم، وإن بإمكانهم توجيهه لخدمة أهدافهم، مع أن الأحداث تؤشر أن نار الإرهاب قد بدأت تلامس أطراف ثوبهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث