البيان: نعم.. للنسخة الأصلية من مصر

البيان: نعم.. للنسخة الأصلية من مصر

صحيفة البيان الإماراتية تناولت في افتتاحيتها حدث الساعة وهو الانتخابات المصرية وحالة النفير التي يعيشها الشارع المصري اليوم وغدا إلى صناديق الاقتراع، وما يحمل ذلك في طياته دلالات كثيرة تتجاوز الشكل والعنوان إلى الروح والمضمون اللذين يريدهما المصريون لبلدهم، من الداخل المتعب إلى الإقليم الذي ينتظر عودة مصر بصبر بالغ.

وتضيف البيان أن هذه العملية هي ساعات حاسمة تعبر بمصر إلى المستقبل، وترسم ملامح وجهها، والمصريون يقولون، إنهم لا يقبلون أن تتقزم مصر تحت وطأة الصراعات السياسية التي أنهكتها على يد المغامرين، ولا تحت عناوين براقة تُشرعن الانتحار الوطني، وتُغيب الأمن والاستقرار، وتُغلب ثقافة الكراهية، في ظل ظروف اقتصادية صعبة، تجعل البيئة منفرة في وجه أي أمل بغد مشرق.

وتؤكد صحيفة البيان أن نفير المصريين، اعتراض علني على النسخة المزيفة من مصر، التي تم تصنيعها وتداولها وفرضها خلال السنوات الماضية، واستدعاء لمصر في نسختها الأصلية، التي يعرفونها ونعرفها نحن أيضاً.

وتبين الصحيفة الإماراتية أن كل التحليلات تتوقع أن تدلف مصر إلى مرحلة جديدة في تاريخها، وأن تعيد التموضع، أمام أهم العناوين، من الاقتصاد المتعب، مروراً بملف التطرف، وهو ملف خطير، لا يمكن لأي رؤية إيجابية أن تتعايش مع دمويته، فوق رد الروح الوطنية، بعد أن سادتها الشوائب المصُنعة، جراء العبث بكيمياء هذه الروح.

وتختم الصحيفة افتتاحيتها بالقول إن المصريين اليوم، يعيدون مصر إلى سكتها الأساس، ويدافعون بأصواتهم عن مصر الحاضنة التاريخية، بمعناها العربي، وبروحها الداخلية، وإعادة التوصيف الوظيفي الطبيعي لأية حاضنة عربية تم سلبها دورها، نجاة لكل المنطقة وشعوبها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث