البيان: ليبيا والانزلاق الخطير

البيان: ليبيا والانزلاق الخطير

أبوظبي – حذرت صحيفة البيان الإماراتية من أن ليبيا تشهد انزلاقا خطيرا على الأصعدة كافة ما دفع بدول عدة إلى غلق سفاراتها في طرابلس في ظل انفلات أمني غير مسبوق وتصاعد أعمال العنف والتوترات في البلاد بين الميليشيات المسلحة المتناحرة.

وقالت إن أحلام الليبيين بتحقيق أهداف ثورة 17 فبراير التي أطاحت بنظام العقيد معمر القذافي بدأت تتلاشى نتيجة للوضع الأمني المضطرب وحصار المليشيات للمباني الوزارية ذات السيادة وهو ما يعتبر مؤشرا خطيرا فضلا عن عمليات إرهابية مثل تلك التي استخدم فيها أسلوب معروف لدى الجماعات الإرهابية وهي السيارات مفخخة.

وأضافت أن ما يحدث هو القتال الأعنف منذ ثورة 2011 وسط أيديولوجيات مختلفة بين عناصر قوات الأمن تجعل البلاد على استعداد للدخول في حرب أهلية والميليشيات التي تسير على نهج تنظيم القاعدة مثل أنصار الشريعة التي تتمتع بنفوذ كبير في بنغازي هي المسؤولة عن أغلب العنف والفوضى فيها.

وأشارت إلى أنه مع مرور الأيام يزداد الشعور باليأس كما تزداد المخاوف بشأن انهيار الدولة فالانفلات الأمني يتسع في رقعته وفي الممارسات التي غذته ولا تزال تتغذى من ظاهرة الاتجار بالأسلحة أو ما يعرف بمصطلح فوضى السلاح والذي يقترن بزيادة سيطرة ما يسمى الجماعات المسلحة والتي يعتبرها الكثير من الليبيين جماعات خارجة عن القانون تسعى إلى فرض قانونها وواقعها على الجميع.

وأكدت البيان أن المؤشرات لا تبشر بالخير غير أن الأمل في استعادة الدولة الليبية لا يزال قائما فالشعب الذي استطاع بالأمس إزاحة نظام تربع على الحكم عشرات السنوات قادر اليوم بالإرادة ذاتها أن يضع ليبيا على مصف الدول الصناعية خاصة وأن هذا البلد يزخر بالثروات الطبيعية الهائلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث