الخليج: امتحان مودي

الخليج: امتحان مودي

أبوظبي – قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن الهند أصبح لها رئيس وزراء جديد ينتمي إلى حزب “بهاراتيا جناتا” بعد انتخابات حقق فيها نتيجة كاسحة ملحقا هزيمة نكراء بحزب المؤتمر الذي حكم الهند معظم السنوات الستين الماضية.

وأشارت إلى أن علامات استفهام كثيرة بدأت ترتسم حول سياسات الهند الداخلية والخارجية في ظل حكومة يترأسها ناريندرا مودي على ضوء وعوده التي أطلقها خلال حملته الانتخابية بأنه سيكون لكل الهند وكذلك على ضوء ما حققه من إنجازات اقتصادية وتنمية في ولاية جوجارات أثناء توليه رئاسة حكومتها طوال 13 عاما حيث إن نجاحه في الولاية كان رافعة لنجاحه في الانتخابات حيث يأمل الهنود أن يكرر تجربته الناجحة في كل الهند ويخلصها من الفساد ويوفر فرص العمل لملايين العاطلين عن العمل ويخلص البلاد من الفقر المدقع والجهل الذي يتسع.

وأضافت أن الهند تنتظر من مودي أن يسمو بها فوق أي نعرات طائفية وأن يسهم في أن تكون نموذجا يحتذى في التعايش السلمي والتعاضد والتعاون لأجل تحقيق ما وعد به وتحويلها إلى قوة عظمى خلال 10 سنوات وألا ينحاز إلى أحد على حساب أحد وأن يكون زعيما للجميع وليس لحزبه أو لفئة من دون أخرى من مكونات الشعب الهندي ومن يتابع أقواله بعد الفوز يرى لديه الإرادة لذلك.

وأوضحت أن مودي أمام اختبار آخر يتعلق بقدرته على الوفاء بوعوده في أن ينقل تجربة نجاحه في ولاية جوجارات إلى كل الهند كي يثبت صدقيته ويحظى بتأييد من انتخبوه ويحجز لنفسه مكانا في تاريخ الهند الجديد.

وأكدت الخليج في ختام افتتاحيتها أن من المهام الأخرى التي عليه القيام بها في علاقات الهند الدولية قدرته على إقامة علاقات إقليمية متوازنة مع الصين وباكستان والولايات المتحدة والحفاظ على الأمن الإقليمي القلق وهي مهمة ليست هينة في ظل الصراعات الدولية القائمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث