عكاظ: الائتلاف بين واشنطن وباريس

عكاظ: الائتلاف بين واشنطن وباريس

الرياض – رأت صحيفة عكاظ السعودية أن “الغرب يشاهد مأساة الشعب السوري صامتا والائتلاف السوري يجاهد من أجل إنهاء الكابوس الأسدي الجاثم على صدور السوريين. ويتنقل من مكان إلى مكان لنقل قصص البربرية الأسدية”.

وقالت الصحيفة “إن آخر تحرك للائتلاف كان زيارته إلى الولايات المتحدة التي انتهت دون الحديث الواضح والعلني حول الدعم بالسلاح، رغم أنه مكث عشرة أيام في الولايات المتحدة”.

وأضافت أن “الائتلاف انتقل على الفور إلى ثاني دول العالم تأثيراً في الأزمة السورية وهي باريس، وسط وعود فرنسية جدية بتزويد المعارضة بالسلاح اللازم لإعادة التوازن على الأرض، إضافة إلى احتمال رفع المستوى الدبلوماسي، وهو مؤشر على انتقال المعارضة إلى المرحلة الثانية من العمل السياسي وهي بحث مسألة التمثيل ليس سياسيا فحسب وإنما قانونيا، لكن في كل الأحوال يبقى السلاح هو الأكثر أهمية في كل هذه الزيارات”.

وأكدت الصحيفة أن ما تحتاجه المعارضة اليوم هو إحراز تقدم على الأرض ورد هجمات النظام على المدنيين الأبرياء الذين يقتلون بلا ذنب، وهذا لا يتحقق إلا بالدعم العسكري بصواريخ متطورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث