الخليج: الخطر والعمل الجماعي

الخليج: الخطر والعمل الجماعي

أبوظبي – قالت صحيفة الخليج الإماراتية: “عندما تجتمع الدول الأوروبية للبحث في الخطوات التي يجب أن تتخذها لمواجهة خطر الإرهاب الذي يمكن أن يرتد إليها جراء مشاركة المئات من مواطنيها في الحرب الدائرة في سوريا عبر منظمات وجماعات إرهابية متطرفة لذلك فهي تدرك أنها تواجه خطرا يهدد أنظمتها ومجتمعاتها لم يكن في حسبانها عندما قررت الانخراط في هذه الحرب أو أن الشظايا سوف تطالها وأن الإرهاب يمكن أن يطرق أبوابها في أية لحظة بعد أن ينهي “الثوار” مهمتهم أو يقرروا العودة من حيث أتوا وقد أكملوا تدريبهم وصارت لديهم تجربة في فنون القتال والتفخيخ لنقلها إلى الميادين الأوروبية.

وأضافت إن أوروبا التي تعبر دولها يوميا عن قلقها من انتقال الإرهاب إلى أراضيها اجتمعت وقررت المواجهة، وتساءلت ماذا عن العرب الذين يعبث الإرهاب والتطرف في عقر ديارهم، ماذا فعلوا للرد على هذا الخطر وكان بعضه من صنع أياديهم ومن تدبيرهم وتنظيمهم وتسليحهم وتمويلهم كما حال “الإخوان” ..هذا النبت الذي خرج علينا فجأة حاملا معه توابعه ممن خرجوا من كهوف الماضي وعصور الجاهلية كي يفرضوا علينا قوانينهم وأفكارهم الجاهلية البليدة.

وقالت: إن “هناك دولا يضربها التطرف والإرهاب بعنف ويهز كياناتها ويهدد وجودها وهناك دولا أخرى مستهدفة ومدرجة على اللائحة، وهناك دولا تستشعر الخطر وتحاول تفاديه، لكن الكل في نهاية المطاف مستهدف وفي دائرة الخطر مهما تعددت الإجراءات والاحتياطات الذاتية وتوفرت المناعة الوطنية.

وأوضحت أنه وبما أن الحالة هي كما نراها ونلمسها ونشاهدها فإن على الدول العربية أن تنحو منحى الدول الأوروبية على الأقل وتتخذ مقاربة مشتركة جديدة لمواجهة هذا الخطر الموجود أساسا في داخلها أو على تخومها، وهنا يتبادر إلى الذهن سؤال: ألا يستدعي ذلك كله دعوة من الجامعة العربية “بيت العرب وخيمتهم كما يقال” إلى اجتماع عربي أمني على الأقل توضع فيه خطط واستراتيجيات مواجهة موحدة طالما أن الخطر يتهدد الجميع والإجراءات المنفردة لن تكفي بإعتبار أن الجماعات الإرهابية المتطرفة عابرة للحدود وخلاياها منتشرة وموزعة ما يقتضي متابعة ورصد وتبادل معلومات واستنفار بين أكثر من دولة عربية.

وأكدت ” الخليج ” أن الخطر حقيقي وداهم فلا تستهينوا به .. وتساءلت لماذا لا نقتدي بأوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث