الخليج: لقاء مستهجن

الخليج: لقاء مستهجن

أبوظبي – تساءلت صحيفة الخليج الإماراتية عن سبب لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري في لندن مجدداً وهل هناك إمكانية لاستئناف المفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل وهل لدى كيري أفكار جديدة يطرحها ليقنع عباس بجدوى المفاوضات.

وأشارت إلى الإعلان عن اللقاء عباس وكيري يأتي وكل الآفاق مسدودة أمام أي حل وإسرائيل تمضي في مخططات التوسع والتهويد والاستيطان غير آبهة بما إذا كانت هناك مفاوضات أم لا.

وأضافت أنه خلال تسعة أشهر من المفاوضات كان يفترض أن تخرج باتفاق يؤدي إلى ولادة “دولة فلسطينية” لكن إسرائيل لم تترك وسيلة لتدمير أية إمكانية للتوصل إلى تسوية فهي تعمدت تسريع الاستيطان وعملية التهويد عن سابق قصد وترصد للقضاء على إمكانية قيام أي شكل من أشكال الدولة لأنها تقوم بقضم الأراضي والسيطرة عليها بشكل منهجي يجعلها ممزقة وغير متصلة وتشكل كيانا قائما يمكن الاعتداد به كدولة قانونية.

وقالت إنه خلال المفاوضات وبعدها تعمدت حكومة الكيان إصدار رزمة من القوانين العنصرية ضد الشعب الفلسطيني من بينها الحؤول دون إطلاق الأسرى وقيام “الدولة اليهودية” ناهيك عن طرد مئات الفلسطينيين من أرضهم أو تهديم منازلهم ورفضها مناقشة قضايا الحل النهائي والربط بين أمنها والانسحاب من الضفة الغربية برغم أن ذلك يستدعي إبقاء احتلالها لمنطقة الأغوار .

وأكدت الخليج في ختام افتتاحيتها أنه إذا لم يكن لدى كيري من جديد يقنع الفلسطينيين باستئناف المفاوضات خصوصا ما يتعلق بوقف الاستيطان وإطلاق الأسرى وتحديد جدول زمني نهائي لإعلان قيام دولة فلسطينية فإن الوزير الأمريكي يحرث في البحر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث