كاتب إسرائيلي: لدينا نازيون عبريون جدد

كاتب إسرائيلي: لدينا نازيون عبريون جدد
المصدر: إرم – (خاص) من محمود صبري

تحت عنوان “عاموس عوز: منفذو جرائم الكراهية هم نازيون عبريون جدد”، كتب الأديب الإسرائيلي الشهير “عاموس عوز” أن اليهود الذين ينفذون عمليات الكراهية والعداء ضد العرب ويسمون أنفسهم جماعة “تدفيع الثمن”، هم النازيون الجدد، مؤكداً أنهم مسوخ بشرية حان الوقت للنظر إليهم وتسميتهم بمسمياتهم الحقيقية.

وقالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية في عددها الصادر الأحد إن الكاتب الأكثر شهرة في الدولة العبرية عاموس عوز أعرب عن غضبه من جرائم الكراهية ضد العرب في إسرائيل وصب جام غضبه على اليهود والمستوطنين المسؤولين عن تلك الجرائم.

وقال عوز في الفعاليات التي أقيمت في مسرح تسفتا بتل أبيب: “أردنا أن نكون شعباً مثل سائر الشعوب، وانتقدنا أن يكون هناك لص عبري أو زانية، إلا أننا لدينا هنا نازيون عبريون جدد. ليس هناك شيء في العالم فعله النازيون بأوروبا إلا ويفعله أعضاء تلك الجماعات هنا”.

وبحسب عوز، فإن الفارق الوحيد بين منفذي جرائم الكراهية ضد العرب في إسرائيل والجماعات المتطرفة في أوروبا يكمن في أن جماعات النازيين الجدد بإسرائيل يتمتعون بتأييد عدد كبير من المشرعين المتعصبين قومياً والعنصريين وبعض الحاخامات الذين يوفرون لهم الذرائع بأن أفعالهم خدمة للدين.

يُذكر أن المتطرفين اليهود الذين يسمون أنفسهم جماعة تدفيع الثمن يعتدون على ممتلكات العرب وأرواحهم ويكتبون العبارات المسيئة وأقذع الشتائم على جدران المنازل العربية والمساجد، بما في ذلك التهديدات بالقتل، فضلاً عن ثقب إطارات السيارات وإحراقها انتقاماً من العرب والمسلمين بإسرائيل والتعدي على العرب والتنكيل بهم حيثما وجدوهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث