البيان: نكبة الأقصى

البيان: نكبة الأقصى

وتقول الصحيفة إن الاحتلال قام الثلاثاء بحصار المسجد لمنع اعتكاف المصلين والغيورين فيه لمواجهة الدعوات الهمجية، التي تطلقها وتروج لها منذ أيام جماعات الهيكل المزعوم، لاقتحام واسع له بمناسبة ما يسمى “عيد الاستقلال”، لأداء طقوس وشعائر تلمودية في باحاته، ورفع أعلام دولة الاحتلال داخل حرمه.

وترى أنّ هذا التطاول الإسرائيلي، على حرمة المسجد المبارك، لابدّ أن تقابله حالة من الغضب تتعدّى حدود فلسطين المحتلة، حتى يشعر الاحتلال أنّ الحرم ليس وحيداً، وأنّ المسلمين من ماليزيا إلى موريتانيا، يؤلمهم ما يؤلم الأقصى ومستعدون لإنقاذه.

وتلفت الصحيفة إلى أن هذا الفعل الخطير، حذرت منه كافة الأوساط الفلسطينية مراراً وتكراراً.. ولكن حتى الآن كان رد الفعل أدنى من الفعل، فهذا الانتهاك لحرمة الحرم، ولقدسية العبادة فيه، يستدعي من الأمة تحرّكاً يشعر الاحتلال الصهيوني أنّ الأمة الإسلامية لا تزال تنبض.

الأمر جد خطير، ويستدعي وقفة جادة، وهبّة على طول الكون، رايتها أنّ المسلمين لا يقبلون انتهاك حرمة بيت من بيوت الله، وأنّ الأقصى خط أحمر، والذود عنه لا يمكن أن يكون محل نقاش، أو ينتظر الدعوات لقمة إسلامية، قد ترى النور وقد لا تحدث، أو اجتماع وزاري يخرج ببيان قد لا يسمع به الاحتلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث