الاندبندنت: موت العدالة بمصر

الاندبندنت: موت العدالة بمصر

لندن- ترى صحيفة الأندبندنت البريطانية أن أحكام الإعدام الجماعية لـ 683 من مؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي في جلسة استغرقت ثماني دقائق ما هي إلا تجسيد لموت العدالة و تشويه لسمعة السلطات المصرية دولياً، إلا أن مصر لا تأبه بهذا الأمر لأن نظامها العسكري قادر على فرض سيطرته داخلياً، وفقا للصحيفة.

وأشار الصحفي البريطاني باتريك كوكبرن في تقريره بالصحيفة إلى أن تاريخ مصر خلال الفترة الممتدة من 2011 إلى 2013 ما هو إلا فاصل شاذ من الديمقراطية في تاريخ البلاد الطويل من الاستبداد.

ويهدف الإعدام الجماعي وفقا للكاتب إلى نشر الرعب بين صفوف المعارضة، ففيه رسالة صريحة مفادها أن من يعارض السلطة لن يجد إلا خيارين إما الإعدام أو السجن لفترة طويلة في السجون المصرية المعروفة بسياستها الوحشية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث